اليسار الداخلي
اليمين الداخلي

السبت 22 سبتمبر 2012 05:29 مساءً,

 

كتب : محمد الفضلي      المصدر : جريدة الجريدة

المشاهدات : 300

 
   

حقق فريق النادي العربي تعادلاً صعباً على أرضه وبين جماهيره أمام الجهراء بهدف لمثله، بعدما كان متأخراً بهدف ضمن الجولة الثانية من بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم.
أجبر الجهراء مضيفه العربي على التعادل الإيجابي بهدف لمثله في المباراة التي جمعتهما أمس على استاد صباح السالم ضمن الجولة الثانية من منافسات بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم، ليرفع الأبيض رصيده الى النقطة الرابعة، بينما حصل العربي على نقطته الثانية.
انطلق الشوط الأول سريعا وقويا من جانب الطرفين، وكاد الأخضر يفتتح التسجيل مبكرا في الدقيقة الخامسة، عن طريق عبدالقادر فال الذي سدد كرة خلفية جميلة، تمكن حارس مرمى الجهراء بندر سليمان من السيطرة عليها، ليرد الجهراء بعد دقيقة واحدة فقط، عبر انفراد مهاجمه البرازيلي ايفاندرو من الجهة اليمنى عندما خطف الكرة من البحريني سيد عدنان، الا انه تباطأ في التسديد ليبعدها المدافع احمد عبدالغفور الى ركلة ركنية.
بعدها فرض الأخضر أسلوبه على مجريات اللقاء واستطاع الوصول في اكثر من مناسبة الى مرمى الجهراء، الا ان يقظة الحارس بندر سليمان حالت دون تسجيل اي هدف في شباكه لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وفي الشوط الثاني دخل العربي بنفس اسلوبه في الشوط الأول، في المقابل اعتمد الجهراء على التكتل الدفاعي والهجمات المرتدة بشكل واضح.
وأشرك مدرب الأخضر البرتغالي جوزيه روماو المهاجم فهد الرشيدي، بدلا من فهد الحشاش في الدقيقة 63، لزيادة الضغط على مدافعي الجهراء المتراجعين إلى الخلف.
وبشكل مفاجئ وعكس مجريات اللقاء خطف الجهراء هدف التقدم في الدقيقة 68، عن طريق البرازيلي نينو الذي سدد كرة قوية من ضربة حرة امام منطقة الجزاء، مرت فوق حائط الصد لتسكن على يمين حارس مرمى الاخضر خالد الرشيدي، ليدفع روماو بثاني أوراقه بإشراك محمد جراغ بدلا من الأردني أحمد هايل، لتفعيل الجانب الهجومي، وكاد جراغ يحرز هدف التعادل عبر تسديدة قوية في الدقيقة 72، أبعدها ببراعة الحارس بندر سليمان الى ركلة ركنية.
وفي الدقيقة 83 أحرز البديل الآخر فهد الرشيدي هدف التعادل لمصلحة الأخضر بعدما تابع عرضية عبدالقادر فال من الجهة اليمنى بنجاح في المرمى، على يمين الحارس بندر سليمان.
بعدها حاول الفريقان استغلال الوقت المتبقي لخطف هدف التقدم، الا أن جميع المحاولات باءت بالفشل، لينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لمثله.
كاظمة والنصر في ضيافة السالمية والقادسية اليوم
تستكمل مساء اليوم الجولة الثانية من منافسات بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم، حيث يلتقي في السادسة والربع السالمية مع كاظمة على استاد ثامر في نادي السالمية، ويستضيف القادسية في الثامنة والربع نظيره النصر على استاد محمد الحمد في نادي القادسية في ختام الجولة.
في اللقاء الأول يسعى السماوي الى التعويض في مواجهة اليوم وتخطي البداية السيئة له هذا الموسم، خصوصا وان الجهاز الفني قد عمل على تعزيز الفريق بالعناصر المطلوبة بعد موسم سيئ من جميع النواحي.
وفي الجهة المقابلة تدور العديد من علامات الاستفهام حول نتائج البرتقالي منذ انطلاق منافسات الموسم، وذلك بعد الإعداد الجيد الذي حصل عليه الفريق من خلال المعسكر التدريبي الذي اقيم في تركيا في الفترة الصيفية، وخاض الفريق خلاله اختبارات قوية امام الفرق التركية، تحت قيادة مدربه المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش الذي تولى تدريب الفريق خلفا للتشيكي ميلان ماتشالا.
وفي المباراة الثانية يدخل القادسية حامل لقب المسابقة في السنوات الأربع الأخيرة، بأريحية أكبر عن بقية الفرق، كونه لم يخض منافسات بطولة كأس ولي العهد الثلاثاء الماضي، وحصل على الوقت الكافي لاستعادة لاعبيه عافيتهم الكاملة قبل لقاء اليوم.
وسيستند الاصفر الى ادائه الثابت لتجاوز العنابي بعد ان افتتح الدوري بفوز عريض على السالمية 3-1 في مباراة شهدت تألق جميع لاعبيه، بعدما كان الأصفر متأخرا بهدف واستطاع قلب النتيجة لصالحة بتحقيقه ثلاثة اهداف.
وسيواجه الاصفر اليوم نظيره العنابي الذي قام بانتفاضة كبيرة عقب خسارته في الافتتاح امام الجهراء 1-2، ليسحق الساحل برباعية نظيفة الثلاثاء الماضي في ذهاب الدور الاول من بطولة كأس ولي العهد.


 



التعليقات

لا يوجد تعليقات


إضافة تعليق

 الاسم
 عنوان التعليق
 البريد الالكترونى

 التعليق

 كود التأكيد