اليسار الداخلي
اليمين الداخلي

الثلاثاء 10 يونيو 2014 05:08 صباحاً,

 

كتب :      المصدر : الرأي

المشاهدات : 3183

 
   


شنّ أمين سر النادي العربي عبدالرزاق المضف هجوما على اندية التكتل متهما إياها بتدمير الرياضة الكويتية بصورة عامة والنادي العربي بصورة خاصة وطالب بإنشاء نقابة للأندية لها الحق في مناقشة الاتحادات بدلا من هذا التكتل الأصم ( حسب وصفه ) الذي لن يؤدي الى تقدم الرياضة.



واضاف المضف في تصريح خاص لـ «الراي» انه يتمنى حل «التكتل» لان الرياضة ليست تكتلات، فالرياضة فيها تكافؤ للفرص وفيها فوز وخسارة ونحن مقرون بذلك ولكن ما يحدث الان في اغلب الاتحادات يحدد البطل وتوزع النقاط قبل بداية البطولات «عيانا بيانا»!



ونفى المضف ان يكون النادي العربي في يوم من الأيام مع «التكتل» موضحا انه احيانا قد تكون الآراء متوافقة مع بعض ولكن لم ولن نتبعهم، فالنادي العربي يضع مصلحة الرياضة الكويتية فوق كل اعتبار.



وعن الاتحادات التي تحارب النادي العربي قال المضف : تقريبا كل الاتحادات باستثناء اتحادي السباحة وكرة السلة، اما الاتحادات الأخري فهي تريد «طق العربي» سواء في الاستبعاد من عضوية الاتحاد او المسابقات حيث يهدفون الى خسارتنا المزيد من نقاط كأس التفوق العام.



احترام القوانين



وأشاد المضف بمدير الهيئة العامة للشباب والرياضة الشيخ احمد المنصور الذي أتى للعمل من اجل النهوض بالرياضة و معاملة الجميع وفق مسطرة واحدة دون التفريق او التمييز بين ناد دون الاخر، متمنياً له التوفيق بعمله.



وأشار المضف الى ان القوانين الرياضية الجديدة يجب ان تحترم وتطبق، فهي قوانين دولة الكويت ومن لا تعجبه هذه القوانين «يشيل جنطته ويطلع» فمن المعيب ان تهددنا الاتحادات بالإيقاف الدولي.



وعلق المضف مازحا على هذه التهديدات ان رياضة الكويت ليست مثل رياضة اليابان والصين التي تنافس في الأولمبياد والإيقاف بالنسبة لها خطر، فنحن لن يضرنا الإيقاف الذي نقبله احتراما وتقديرا لتطبيق قوانين بلدنا.



ونوه المضف الى ان قوانين الرياضة لن تضر الرياضة الكويتية متى ما كان هناك من يريد ان يعمل للمصلحة العامة، اما من يريد العمل للمصلحة الخاصة فهو يخاف من قانون الصوت الواحد!



وطالب المضف حكومة دولة الكويت في حال عرقلة بعض الرياضيين قوانينها إيقاف الدعم المالي وتحويل الأندية لمراكز للشباب فنحن نعيش في أسوأ زمن للرياضة الكويتية التي كانت رائدة في جيل الـ 80 في عهد الشهيد فهد الاحمد ورجالات الرياضة الحقيقيين.



وتمنى المضف من الحكومة ايضا ان تعيد النظر في ميزانيات الأندية في الوقت الحالي، فمن غير المعقول ان تتساوى ميزانية النادي العربي الذي لديه 1500 لاعب مع ناد اخر لديه 150 لاعبا كما يجب ان يفتح الاستثمار لزيادة الدعم.



عدم شرعية اتحاد الملاكمة



وأشار المضف الى ان النادي العربي لن يسكت عن حقه فقد كسبنا قضية على اتحاد الملاكمة ورفع الاثقال من خلال ممثل النادي الذي رفع قضية في المحكمة الإدارية لتحكم لنا ببطلان مجلس ادارة الاتحاد وكذلك جميع قراراته لأنه غير شرعي وما بني على باطل فهو باطل.



وأضاف المضف هناك قضية اخرى مرفوعة علي اتحاد الجمباز نطلب فيها عدم شرعية اللجنة الحالية التي تدير الاتحاد وبإذن الله سنكسب القضية وسنحرمهم من الترشح لأي اتحاد في المستقبل.



ابعاد ممثلي بعض الاندية



ونوه المضف الى ان سمو أمير البلاد حفظه الله طالب بممثل لكل ناد في اتحاد القدم وعلى ضوء ذلك يكون في الاتحادات الأخرى ولكن للأسف الشديد هناك من يضره وجود العربي في الاتحادات الرياضية وهناك أيضاً من «رتب» لتطبيق رغبة سمو الامير حسب اختياره «هو» كما جرى في اتحاد القدم الذي ابعد ممثلي اندية الكويت والعربي وكاظمة والفحيحيل.



وأضاف المضف ان تدهور الكرة الكويتية يعود الى الشللية وسيادة مجموعة لا تهمها الرياضة بل المقاعد والمناصب، اضافة الى اعتماد اتحاد الكرة على اندية لم تحقق اي انجــــاز يذكــــر في اللعبة لرسم ووضع الخطط المستقبلية للاتحاد!



ديكتاتورية الأغلبية



وفي الختام، قال المضف نحن في النادي العربي مقبلون على مستقبل مظلم اذا استمر التكتل في الوجود فهم يطبقون مبدأ ديكتاتورية الأغلبية وليس ديموقراطية الأغلبية خاصة اذا استمروا بنفس المستوى الحالي ونفس العقليات التي تدير الاتحادات لذلك أتوقع ان تقل نقاطنا بكأس التفوق العام.




 


التعليقات

لا يوجد تعليقات


إضافة تعليق

 الاسم
 عنوان التعليق
 البريد الالكترونى

 التعليق

 كود التأكيد