اليسار الداخلي
اليمين الداخلي

الثلاثاء 14 مايو 2013 01:45 مساءً


محمد بن حسين



 


لن نطيل الحديث ولن نُزيد، مباراة الليلة ليست بالسهلة، لكننا كلنا ثقة بأنه "إذا حجّت حجايجها...ما للصلايب إلا أهلها"، فرجال الزعيم أهلٌ للصلايب بأذن الله، فبكل بساطة وصراحة، اليوم 14 مايو 2013 هو يوم صفحاته وسجلاته مفتوحة لـ: سليمان عبدالغفور، محمد غانم، عدنان عبداللطيف، خالد الرشيدي، أحمد الرشيدي، أحمد عبدالغفور، سيد عدنان، عبيد منور، أحمد إبراهيم، مرتضى فال، محمد فريح، فهد الفرحان، علي مقصيد، مبارك بلوشي، عيسى وليد، نواف الشويع، طلال نايف، عبدالله الشمالي، فهد الحشاش، عبدالعزيز السليمي، محمد جراغ، مهدي حسين، مشاري الكندري، خلف أحمد، عبدالله الحداد، قادر فال، فهد الرشيدي، أحمد هايل، حسين الموسوي، علي أشكناني.


 


لتدوين هذه الأسماء هذا المساء في السجل الذهبي للتاريخ الرياضي لدولة الكويت، في حال تخطيهم عقبة فريق إتحاد العاصمة الجزائري، ونحن على ثقة بأن #العربي_يقدر على ذلك، متى ما لعب بروحه المعروفة التي ستذلل كافة الفوارق الفنية والبدنية، والتي أوصلته للمباراة النهائية متخطياً فرقاً حققت بطولات الدوري في بلادها ودخلت منظومة الإحتراف منذُ عقودٍ من الزمن.


 


نجوم الزعيم الأخضر يجب أن يضعوا بالحسبان بأن الـ90 دقيقة الليلة ليست كأية مباراة أخرى، فالتاريخ سيُدون كل دقيقة في فصل من فصوله، علاوة بأن على مر تاريخ الكرة الكويتية يُعرف بأن العربي هو "راعي الأولة" سواء على صعيد البطولات الخارجية أو الداخلية، والليلة بعون الله سيقدم أبناء الأخضر برهان جديد على ذلك ليؤكدون للجميع بأن معدن هذه القلعة الخضراء مصنوعٌ من الذهب، والذهب لا يصدأ لا يا زعيم الكويت والعرب إن شاء الله.


 


الشارع الكويتي الليلة ولن نقول الشارع الرياضي، لأن كل الكويت بحاجة للفرحة والبسمة في ظل خلاف سياسي وشخصاني طال أمده، وكما هو معروف بأن الرياضة تُصلح ما أفسدته السياسة، فإنتصار الزعيم الليلة بعون الله سيكون ذو أبعاد كبيرة أبعد كثيراً من مما تصور، وإنما الأعمال بخواتيمها، نحن على ثقة تامة بأن #العربي_يقدر يُفرح بيت بيت في الكويت بإذن الله.


 


 


كلمة المركز الإعلامي للنادي العربي الرياضي


بقلم: @MohBinHussain


التعليقات

لا يوجد تعليقات


إضافة تعليق

 الاسم
 عنوان التعليق
 البريد الالكترونى

 التعليق

 كود التأكيد