اليسار الداخلي
اليمين الداخلي

الثلاثاء 31 يناير 2012 07:52 مساءً


نايف جابر



كثيراً ماكتبت عن النادي العربي حتي اعتقد البعض انني ارتدي تحت " غترتي البيضاء " طاقية خضراء واحمل في يدي مسباحاً اخضر !!
وكثيراً ماكتبت منتقداً آداء جمال الكاظمي حتي ظن البعض ان بيني وبين هذا الرجل عداءاً شخصياً .
لا اشجع العربي ولا يعنيني كثيراً ان فاز او خسر بل اتمني ان قابله فريقي ان يهزمه بالعشره .
ولا اعرف جمال الكاظمي شخصياً ولا تهمني معرفته فهو بالنسبة لي احد رؤساء الانديه الذين ابتليت بهم الرياضه الكويتيه ومن الذين اتوا الي مواقعهم بالتسجيل العشوائي لمجموعات لا تعرف لون قميص العربي الاحتياطي ولا موقع النادي الا من خلال اجهزة النيفيغيتورز .
وهو ايضاً من رؤساء الاندية الذين لا يصلون الا من خلال غرف التحالفات المظلمه وصفقات تبادل المصالح الشخصيه بين اعضاء مجلس الامه والجمعيات التعاونيه والنادي العربي بنظام المحاصصه الذي لا يراعي المصلحة العامه .
وحقيقة تكرار تطرقي لحالة النادي العربي هو انني محب لكرة القدم الكرة الكويتية والنادي العربي احد اهم ركائزها الاساسيه فإن صلح هذا الركن المهم ساهم مع الاقطاب الاخري في تعافيها وان استمر بحالته السيئه هذه منذ ان ً تولاه ً الكاظمي فلا طاب العربي ولا غدا شر الرياضة الكويتيه حتي يأتي البديل الذي يصلح هذا الضلع المهشم بفعل فاعل مع سبق الاصرار والمكابره .
ولان لي اصدقاء عرباويه يكسرون الخاطر واجد صعوبة بالغه في مواساتهم بعد كل مباراة يخسر فيها الاخضر ً وما اكثرها ً فانني ونيابة عنهم وعن جميع محبي كرة القدم الكويتيه اقولها لك يا سعادة الرئيس ارحل فقد ادميت مدامع العرباويه وسرقت البسمة من شفاههم ورفعت الدرع نيابة عن غريمهم ولم تعد لديهم قلوباً تحتمل الصبر .
ارحل فقد كفيت ولم توفي حتي كادت بوابات ستاد صباح السالم ان تصرخ في وجهك كفي !!
ارحل حتي لا تجبر الجماهير الخضراء ان تهتف ضدك في المدرجات كما هتف مصريوا ميدان التحرير ً ارحل يعني امشي يمكن ما بتفهمشي ً .
بوقريص .. من صجك ؟؟؟
ضحكت كثيرا وانا اسمع مذيع قناة الكويت الثالثه الرياضيه محمد بو قريص وهو يطلق علي لاعب كاظمه سلطان صلبوخ لقب المرعب والتفت حولي ابحث عن طفايه يكون وزنها ثقيلا فلم اجد فما كان مني الا ان استعذت من الشيطان الرجيم وحولت القناة الي قناة سبيس تون للاطفال !!






نايف جابر - مجلة عالمكشوف الرياضية
@nayef965


.

التعليقات

لا يوجد تعليقات


إضافة تعليق

 الاسم
 عنوان التعليق
 البريد الالكترونى

 التعليق

 كود التأكيد