المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزمالك بطل الدوري المصري بعد خسارة الأهلي



Owen
24-05-03, 02:11 AM
حقق نادي الزمالك المصري لقب بطولة الدوري المصري وذلك بعد تغلبه على الاسماعيلي بهدف دون مقابل

وقد توج الزمالك باللقب بعد الخسارة الغير متوقعة للأهلي أمام انبي المتواضع بهدف دون مقابل

وكان للأهلي 66 نقطة قبل اللقاء فيما كان للزمالك 64 نقطة
وبعد فوز الزمالك أصبح له 67 نقطة وحسم البطولة بفارق نقطة وحيده

فألف ألف مبروك للزمالك هذا اللقب

وألف ألف مبروك لمشجعي الزمالك ... ومنهم أنا

وهاردلك للأهلاوية خسارتهم للقب في آخر جولة

Owen
24-05-03, 02:20 AM
رأس عبدالنعيم أهدت الدورى للزمالك

http://www.filgoal.com/images/News/medium/Pic_3689.jpg

توج الزمالك بطلا للدورى الممتاز للمرة الأولى منذ عامين وللمرة الـ 11 فى تاريخ النادى بعد فوزه على الإسماعيلى بهدف نظيف وخسارة الأهلى صاحب الصدارة السابق أمام إنبى بالنتيجة ذاتها يوم الجمعة فى المرحلة الأخيرة من المسابقة.

أحرز هدف الزمالك حسام عبدالمنعم مع بداية الشوط الثانى ، فى حينى أحرز سيد عبدالنعيم هدف إنبى الوحيد فى الدقيقة 32 ليقلب به المائدة على رؤوس لاعبى الأهلى ومدرب الفريق جو بونفرير.

http://www.filgoal.com/images/News/medium/Pic_3786.jpg

وأنهى الزمالك المسابقة فى المركز الأول برصيد 67 نقطة ، بفارق نقطة واحدة عن الأهلى ، علما أن الأخير ظل محتفظا بالصدارة منذ الدور الأول قبل أن يخسرها فى المرحلة الأخيرة.

جاء فوز أنبى مستحقا للحالة السيئة التى ظهر عليها الأهلى طوال شوطى المباراة رغم أن الحظ جانبه فى أكثر من مناسبة فى الشوط الرثانى بعد أن أضاع لاعبوه ، وعلى رأسهم المهاجم البديل محمد فضل ، أكثر من فرصة محققة لتحقفيق التعادل.

فاجأ الهولندى جو بونفرير المدير الفنى للأهلى الجميع ودفع بإبراهيم سعيد منذ بداية المباراة بعد تعافيه من إصابة فى القدم ، غير أن إنبى كان الفريق الأفضل والأكثر سيطرة فى العشر دقائق الأولى ، فسدد أسامة حسن ضربة حرة مباشرة بين يدى الحضرى.

عاب على لاعبى الأهلى فى بداية اللقاء سوء التمرير وبطء تحركات لاعبيه وعدم قدرتهم على التعامل مع أسلوب الدفاع الضاغط الذى اتبعه طه بصرى مدرب إنبى.

وأتيحت الفرصة الأولى للأهلى فى الدقيقة الـ 14 من خطأ دفاعى لإنبى استغله أحمد صلاح حسنى ، غير أنه تأخر فى التمرير لبلال شبه المنفرد فسدد الأخير الكرة من وضع صعب فأنقذها عصام محمود حارس إنبى.

وجاءت الدقيقة 32 لتصاب جماهير الأهلى الغفيرة بصاعقة بعد أن أحرز إنبى هدف السبق عبر سيد عبدالنعم الذى تطاول برأسه لعرضية أسامة حسن من الجبهة اليسرى ليودعها شباك الحضرى بمهارة.

دانت السيطرة لإنبى على وسط الملعب بعد الهدف فى ظل توتر لاعبى الأهلى الذين عاودا الضغط فى الدقائق الأخيرة ولكن بدون أية خطورة حقيقية على مرمى عصام محمود.

وتعرضت آمال الأهلى للطمة قوية فى نهائة الشوط الأول بعد إصابة أحمد بلال هداف الفريق والدورى ليحل خالد بيبو بدلا منه مع بداية الشوط الثانى الذى شهد ضغطا مكثفا من أصحاب الرداء الأحمر فاحتسبت له ثلاث ضربات ركنية حول حسام غالى إحداها برأسه ليخرجها دفاع إنبى قبل أن تتجاوز خط المرمى.

وأضاع البديل محمد فضل فرصة ذهبية لتحقيق التعادل فى الدقيقة 65 بعد تمريرة عرضية لإبراهيم سعيد أمام المرمى سددها فضل برأسه فوق العارضة.

وأتحيت للأهلى فرصة أخرى من تسديدة للأنجولى الحاضر الغائب سبستياو جيلبرتو أنقذها عصام محمود ببراعة ، لترتد الهجمة لمصلحة إنبى ويسدد عبدالحميد حسن كرة لولبية ترتد من القائم.

وكاد بيبو أن يدرك التعادل بعد أن استغل التوقيت الخاطئ لعصام محمود فى الخروج من مرماه ، غير أن كرته أخطأت المرمى بسنتيمترات قليلة ، قبل أن يهدر فضل فرصة أخرى على بعد باردات من المرمى غير أن كرته مرت بجوار القائم بغرابة.

واصل الأهلى ضغطه بحثا عن هدف التعادل ، وحول محمود تسديدة أبو مسلم بأطراف أصابعه إلى ركنية أسفرت عن فرصة أخرى تعامل معها دفاع إنبى قبل أن تتجاوز الكرة خط المرمى.

وفى الدقيقة 89 أضاع فضل فرصة محققة لإدارك التعادل عندما سدد كرة ضعيفة بين يدى محمود وهو على بعد أقل من ثلاث ياردات من المرمى.

فيلغول

الاخضر
24-05-03, 06:20 AM
مدرسه الفن والهندسه تاكد ان هذا الموسم موسم زملكاوى
السوبر المصرى+ بطوله افيريقيا + السوبر الافريقى + الدورى العام
وتبقى الكاس ان شاء الله من نصيب الزمالك
انا شخصيا فرحتى كانت لاتوصف عند تسجيل انبى هدف بمرمى الاهلى من بدايه الشوط الاول وازداد الحماس لدى لاعبى انبى وكادوا يسجلون هدف اخر
اجمل هديه قدمها الكابتن طه بصرى ابن الزمالك
فعلا لازال حسام حسن بطل الانجازات المصريه وصاحب اكثر عدد من الفوز ببطولات الدورى واكثر لاعبى محلى سجل اهداف بالدورى
نبارك للزمالك الفوز ونتمنى ان يتم التجديد للمدرب العالمى كابرال لانه اثبت انه مدرب محنك وقدير

اي سي ميلان
24-05-03, 07:31 AM
بصراحه الفضل كل الفضل لفريق انبي وحارسه الي قلب كل الموازين وبالفعل كان القشه
الي كسرت ظهر البعير ...الاهلي من بداية الموسم واهما بالصداره وماخسر الا مبارتين
وحده مع الزمالك والثانيه اليوم مع انبي الفريق المغمور وبالفعل كانت مفاجأه
للجميع خسارة الاهلي وحتى اكثر المتفائلين من جمهور الزمالك ماكان يفكر
بفوز انبي احسن حال بالنسبه لنا كانت التعادل وحتى الجمهور الزملكاوي ما
حضر مباراة الزمالك لانه فاقد الامل وراحت الفرحه العارمه للجماهير بسبت
التوقعات مع العلم انه جماهير الاهلي كانت تارسه المدرجات وتستعد للتتويج
ولكن الحلم تبخر بانبي:D الف مبروك لجماهير الزمالك هذا الفوز المفاجأ وعقبال الكاس
(الاخضر) يوم قولوا انبي فرحت بس قلت اكيد بيفوزون الاهلي او الاسماعيلي
بيحرم الزمالك وكنت قاعد على اعصابي واخر دقايق التلفزيون موثابت على
قناة كل شوي لقطه هني ولقطه هناك:p لي حد ماصفر الحكم ماكنت مصدق الي
صار وبيني وبينك لي الحين مومصدق الي صار

الاخضر
24-05-03, 07:36 AM
انا كنت اتابع عالنيل الرياضيه وكانوا يحطون اول باول النتايج والهجمات
بينى وبينك يوم خلصت الزمالك قمت وقعدت بالغرفه الثانيه ومطول عالتلفزيون لين سمعت المذيع يقول مبروك للزمالك رجعت
بس تبى الصج مومصدق للحين لانى متوقع الاهلى بيتعادل عالاقل ان ماكان راح يفوز
بس صج كرة قدم مالها امان

الاخضر
24-05-03, 08:48 AM
جريده الاهرام
الزمالك ينتزع درع الدوري بالفوز علي الإسماعيلي وبهدية لاتقدر بثمن من فريق إنبي
=
صدق أو لاتصدق فاز الزمالك ببطولة الدوري الممتاز لكرة القدم لموسم‏(2003/2002)‏ واستعاد الدرع المفقودة بعد مرور عام واحد‏..‏ فهل كان احد يتوقع ذلك أو يتخيل أن يحصل الزمالك علي البطولة ويحقق أمنية جماهيره التي كانت في غير متناوله‏..‏ لقد كانت أقصي أماني الزمالك وجماهيره ان تقام مباراة فاصلة بين الأهلي والزمالك لتحديد البطل‏..‏ ولكن من العجائب والغرائب ان يحصل الزمالك علي البطولة بهدية ثمينة وغالية من فريق إنبي في احدي المفاجأت الكروية ذات العيار الثقيل كانت بمثابة القنبلة التي غيرت مجري الاحداث وقلبت الامور رأسا علي عقب حتي يمكن ان نطلق عليه الانقلاب في الدوري المصري وهذا ما حققه فريق إنبي بعد فوزه علي الأهلي واهدي الدري للزمالك وجماهيره واعاد اليهم بسمة وفرحة لم تكن في الحسبان وبهدية لاتقدر بثمن وفي الوقت نفسه خيم الحزن والاسي علي فريق الأهلي وجماهيره وكانت الهزيمة بالنسبة لهم كالزالزال والصدمة الكهربائية التي قد تجعلهم يفقدون عقولهم يتسالون هل ضاع الدوري حقا؟‏!‏ أما ماحدث هو احد أفلام الرعب‏..‏ لكن في النهاية فان الحقيقة هي فوز الزمالك بالدوري بعد هزيمة الأهلي وتغلبه علي فريق الإسماعيلي بهدف الدره الذي سجله اللاعب حسام عبدالمنعم في الدقيقة التاسعة من الشوط الثاني وفي مباراة الفريقين التي أقيمت أمس في ختام الأسبوع الأخير للمسابقة وشهدها جمهور قليل حضر لاستاد القاهرة بأمال وطموح تهزها رياح فريق إنبي الصاعد حديثا للدوري الممتاز ولكنه ثبت هذه الامال والطموح لتعيش جماهير الزمالك بالأمس ليلة من احلي لياليها بطل بدون شك لاعبي انبي وجهازهم الفني بقيادة طه بصري لاعب الزمالك السابق‏.‏

وما عن مباراة الزمالك والاسماعيلي فقد خرجت متوسطة المستوي سيطر فريق الزمالك علي اغلبها واحرز هدف واهدر العديد من الفرص السهلة ولكن بدون شك كان فريق الزمالك يلعب باقدامه في الملعب وعقول لاعبيه وانظارهم واذان جماهيرهم صدب ستاد المقاولون العرب بالجبل الاخضر ليلعب المباراة علي ضوء نتيجة مباراة الأهلي وانبي انتظارا لمفاجات انبي التي تحققت مع فوز الزمالك علي الاسماعيلي‏.‏
اما عن سيناريو المباراة فهو كالتالي‏:‏

هجوم بلا عقول
شهد الشوط الاول اداء متوسط المستوي من الفريقين لم يرق لمستواهما المعروف او يتشابه مع مبارياتهما السابقة‏,‏ من حيث القوة والاثارة والندية والسبب معروف حيث كان الفريقان يلعبان المباراة باقدامهم ولكن عقولهم وآذانهم مع مباراة الاهلي وانبي‏,‏ وهذا اثر كثيرا علي مجريات المباراة خاصة علي لاعبي الزمالك الذين دخلوا المباراة ولا بديل امامهم سوي الفوز‏,‏ لذلك ظهر علي ادائهم التسرع وبعض من التوتر وعدم التركيز وكان من نتيجة ذلك اهدارهم عددا كبيرا من الفرص السهلة امام مرمي محمد صبحي حارس الاسماعيلي حيث بد الزمالك المباراة مهاجما سواء من الجناحين عن طريق احمد صالح وتامر عبد الحميد وطارق السعيد وجمال حمزة أو من العمق عن طريق حسام عبد المنعم مع المهاجمين حسام حسن وعبد الحليم علي اللذين خضعا لرقابة لصيقة من مدافعي الاسماعيلي عطية صابر وعمرو فهيم‏..‏ ومن خلفهم خميس جعفر والذين تحملوا عبء هجمات الزمالك ومعهم خماسي الوسط اسلام الشاطر ومحمد عبد الله ومحمد حمص وسيد معوض وسامي قمصان في الوقت الذي لم يشكل فيه ثنائي الهجوم احمد فتحي ومحمد محسن ابو جريشة اي خطورة علي مرمي الزمالك لخضوعهما لرقابة الثلاثي وائل وبشير ومحمد صديق‏..‏ ومن خلفهم الحارس عبد الواحد السيد خاصة ان الاسماعيلي لعب المباراة مدافعا من وسط ملعبه ومعتمدا علي الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة نوعا ما علي مرمي الزمالك في النصف الثاني من هذا الشوط‏..‏ اما عن هجمات الزمالك فقد بدأت بتسديدة من عبد الحليم انقذها حارس المرمي ومن هجمة منظمة ينفرد جمال حمزة بمرمي الاسماعيلي من كرة طارق السعيد الذي يراوغ ويهدر الفرصة بعد تعرضه للدفع الخلفي‏,‏ ولكن الحكم حسن علي اكد عدم وجود ضربة جزاء ليستمر اللعب‏,‏ وتسنح للاسماعيلي اخطر فرصة في المباراة من هجمة مرتدة قادها اسلام الشاطر ورفع كرة عرضية داخل منطقة جزاء الزمالك سددها سيد معوض المتقدم من الخلف مباشرة ولكن لسوء حظه تصطدم بالقائم‏..‏ وفجأة تهتز المدرجات مع هدف انبي في مرمي الاهلي الذي جعل الزمالك ينشط ويزداد هجومه علي مرمي الاسماعيلي ويبدأ في اهدار الفرص السهلة حيث سدد صديق كرة برأسه تعلو العارضة ويراوغ حسام ويسدد كرة قوية ينقذها الدفاع‏,‏ ثم تسديدة اخري من حمزة تمر بجوار القائم‏,‏ ويشعر ابو جريشة المدير الفني للاسماعيلي بحرج موقفه فيجري تغييرا بنزول تراوري بدلا من سامي قمصان‏..‏ ورغم ذلك يواصل الزمالك هجومه ويهدر طارق السعيد آخر فرص الزمالك في هذا الشوط الذي انتهي بالتعادل السلبي‏.‏

هدف وهدية الدرع
بالطبع قبل انطلاق الشوط الثاني كان لنتيجة مباراة الأهلي وإنبي تأثيرها علي فريق الزمالك الذي بدأ الشوط مهاجما وضاغطا علي مرمي الاسماعيلي‏,‏ رغم التغيير الذي اجراه الاسماعيلي بنزول احمد الجمل بدلا من اسلام الشاطر‏,‏ ويبدأ الزمالك في مواصلة اهدار الفرص ولكن الدقيقة الثامنة كانت الموعد مع الهدف الاول للزمالك الذي احرزه حسام عبد المنعم عندما انقض برأسه علي الضربة الركنية التي رفعها طارق السعيد وسددها قوية في المرمي‏..‏ لتهدأ اعصاب لاعبيه وجماهيره‏,‏ وينشط الاسماعيلي لعدة دقائق لكن دون خطورة علي مرمي الزمالك خاصة بعد ان دفع كابرال المدير الفني للزمالك بورقة حازم امام بدلا من جمال حمزة المصاب حيث شكل حازم مع حسام ثنائيا خطيرا علي مرمي الاسماعيلي وبالفعل يهدر حسام حسن فرصتين‏:‏ الاولي اثر انفراد تام بمرمي الاسماعيلي ولكنه سدد الكرة في منتصف المرمي لينقذها الحارس والثانية من تسديدة قوية ينقذها الحارس ايضا‏..‏ وينزل عبد الحميد بسيوني بدلا من محمد محسن ابو جريشة في محاولة من الاسماعيلي لتنشيط هجومه‏..‏ ورغم ذلك يهدأ ايقاع المباراة وينحصر اللعب وسط الملعب مع محاولات هجومية من الفريقين لكن دون خطورة علي المرميين ولعل السبب الرئيسي في ذلك استمرار تقدم انبي علي الاهلي‏..‏ ويجري الزمالك تغييرا بنزول الناشئ شيكابالا بدلا من عبد الحليم علي‏,‏ ونشعر بوجود المباراة مرة اخري من التسديدة القوية التي سددها حسام حسن ومرت بجوار القائم ويعود الهدوء للمباراة مرة اخري في ظل استمرار تقدم الزمالك وانبي وهي الفرصة الذي لا تعوض للزمالك‏,‏ ويختتم الزمالك الشوط بنزول وليد صلاح بدلا من حسام حسن وخروجه فائزا بالمباراة وفرحة الاحتفال بدرع الدوري التي عادت مرة اخري في مفاجأة لم تكن في الاحـــــــــــــــــــــلام‏
====================
وضاع الدوري يا أهلي‏!!
وضاع الدوري الدوري يا أهلي‏!!‏ خسر مباراته الأخيرة أمام إنبي ـ الصاعد حديثا ـ الحصان الأسود صفر‏/1‏ وأهدي البطولة علي طبق من ذهب إلي منافسه التقليدي الزمالك‏.‏
لم يكن أكثر المتشائمين من جماهير الأهلي يتوقع هذه النهاية الدرامية لمتصدر المسابقة منذ بدايتها وحتي الأسبوع الأخير‏..‏ حتي أكثر المتفائلين من جماهير الزمالك لم يكن يتوقع هذه النهاية السعيدة‏..‏ وكان أكثر ما يحلم به هو التعادل حتي تكون هناك مباراة فاصلة علي اللقب بين الفريقين‏.‏

ودفع الأهلي الثمن غاليا لكل الأخطاء التي شابت مسيرته بالرغم من احتفاظه بالصدارة منذ نهاية الدور الأول‏..‏ وبالرغم من كل السلبيات الواضحة علي الأداء وتذبذب المستوي‏,‏ كانت دائما النتائج وفوزه الهزيل بهدف وربما بضربة جزاء تغطي علي السلبيات الواضحة ليدفع الفريق ثمن كل هذا في المباراة الأخيرة‏,‏ أمام إنبي الحصان الأسود الذي تفوق علي نفسه ليس في مباراة الأهلي فقط‏,‏ ولكن في كل مبارياته منذ انطلاق الدوري‏..‏ واستحق أن نرفع له القبعات تقديرا وإعجابا بمستواه الثابت وروحه العالية‏,‏ وشجاعته علي تحدي ومواجهة الكبار‏..‏ وتحية خاصة لمدربه الخلوق الفاهم طه بصري الذي أثبت أن مصر لديها من المدربين القادرون علي مواجهة الأجانب‏,‏ ووضح حد الانتصارات سواء الأهلي أو الزمالك من قبل‏.‏
المباراة في مجملها جاءت حماسية وشابها بعض التوتر من جانب الأهلي لأهمية اللقاء في حسم اللقب‏..‏ ولكن لاعبو إنبي بهدوء الأعصاب والثقة بالنفس استطاعوا امتصاص حماس لاعبي الأهلي وجماهيره في المدرجات التي شجعتهم وصفقت لهم كثيرا عقب المباراة‏.‏
الشوط الأول جاء متكافئا في فترات كثيرة‏,‏ واستطاع مهاجمه سيد عبدالنعيم تسجيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة‏31‏ وظل محافظا عليه طوال المباراة‏.‏ الشوط الثاني جاء هجوميا ولكن غلبت عليه العشوائية من جانب الأهلي ورسب مدربه بونفرير في امتحان بصري الذي أصر علي أن يلعب بطريقة وأسلوب لعبه فكانت له الكلمة العليا في سيرالمباراة كما يريد‏.‏

هدف الصدمة‏!‏
بداية متوترة وعدم انسجام من خطوط لاعبي الأهلي ربما لموقف الفريق واهمية نتيجة اللقاء بعكس أنبي الذي دخل المباراة بهدوء اعصاب وثقة‏..‏ وظل اللعب طوال ربع الساعة الاول منحصرا وسط الملعب دون خطورة للفريقين علي المرميين مع حذر دفاعي‏..‏ وقلة عدد المهاجمين في الفريقين‏.‏
وكانت اول تسديدة في المباراة عن طريق اسامة حسن في يد الحضري‏..‏ ووضح من البداية فرض انبي رقابة مشددة علي أحمد بلال كما ان اللاعب وضح انه يعاني من اصابة ومجهوده اقل بكثير من المباريات الماضية‏.‏

وبمرور الوقت وضح تفوق انبي في وسط الملعب وتناقل الكرة ربما لهدوء الاعصاب والثقة‏,‏ اضف الي ذلك بعدا مهما هو بطء لاعبي الأهلي في التحضير وتثاقل الكرة وتباعد الخطوط وبعد مرور ربع ساعة شهدنا تفوقا واضحا للاهلي في نصف ملعب انبي نتيجة الارتباك الواضح علي المدافعين‏..‏ ومن خطأ دفاعي استطاع احمد بلال واحمد صلاح حسني ضرب المدافعين في كرتين كادتا تسفران عن هدف التقدم ولكن تباطؤ بلال تسبب في اهدار فرصة مؤكدة في الدقيقتين‏17‏ و‏18‏ ووضح ان كلمات طه بصري كانت واضحة للاعبيه بأن الهجوم خير وسيلة للدفاع‏,‏ وبالفعل تسيد انبي الشوط في فترات كثيرة وتسديدة اخري لاسامة حسن تمر فوق العارضة‏,‏ بينما لم يسدد اي من لاعبي الاهلي ولو مرة واحدة واعتمدت كل كراته علي الاختراق من الوسط‏..‏ ولم يحاول تنشيط الأجناب‏..‏ وكان تقدم ظهيري الجنب ابو مسلم ورامي سعيد غير مفيد وهات وخد بين بلال وصلاح حسني لم يكتمل‏.‏
ويستمر أداء مدافعي انبي في حالة ارتباك واضح مع كل هجمة للأهلي‏!!‏
وتشهد الدقائق التالية ضربة ركنية يحتج عليها لاعبو الاهلي مطالبين بضربة جزاء لعرقلة ابراهيم سعيد ولكن الحكم كان الاقرب الي الكرة ويحتسبها ضربة ركنية‏.‏

هدف الفوز
وفي الدقيقة‏31‏ ومن هجمة مرتدة سريعة ومنظمة تصل الكرة الي اسامة حسن غير المراقب وتقدم بها ولعبها عرضية علي رأس سيد عبد النعيم الخالي تماما من المراقبة يحولها برأسه مثالية لتسكن شباك مرمي الحضري مسجلا هدف التقدم لأنبي وسط ذهول جماهير الاهلي مثلما يشبه الصدمة‏,‏ وبعد الهدف يصاب لاعبو الاهلي بحالة من الارتباك الشديد وتحدث اخطاء بالجملة في دفاع الفريق‏..‏ وكاد سيد عبد النعيم يضيف هدفا ثانيا عندما تخطي رامي سعيد وفتح طريقه ولكنه لم يجد المعاونة من المهاجمين ويستمر اللعب منحصرا وسط الملعب دون خطورة علي المرميين بالرغم من محاولات الاهلي المستمرة‏,‏ وينال هاني كامل الانذار الاول في المباراة للعرقلة من الخلف ويحتسب الحكم دقيقتين وقتا إضافيا ولكن الكرة تعاند الاهلي لينتهي الشوط بتقدم انبي‏1/‏ صفر‏.‏

شوط الفرص الضائعة‏!‏
بداية الشوط الثاني جاءت سريعة وهجومية من جانب الأهلي الذي ألقي مدربه بونفرير بكل أوراقه في الهجوم من أجل تعديل النتيجة ولكن صلابة دفاع انبي ومن خلفه الحارس المتألق عصام محمود حال دون اهتزاز الشباك والمحافظة علي نظافة الشباك والهدف الذي كان قد سجله سيد عبدالنعيم في الشوط الأول‏.‏
دفع بونفرير بخالد بيبو مع بداية الشوط بدلا من بلال الذي وضح أنه مصاب ومن أول هجمة تصل الكرة إلي أحمد صلاح حسني يحولها برأسه يخرجها أحد المدافعين من تحت العارضة‏.‏

وينال رامي سعيد انذارا في بداية الشوط للاعتراض وبالفعل نشط بيبو الجانب الهجومي ولكن الأداء الهجومي للاعبي الأهلي لم يرق إلي أهمية المباراة بالرغم من محاصرة انبي في نصف ملعبه‏.‏
ويعتمد الأهلي علي عكس الشوط الأول علي التسديد من خارج المنطقة وفتح اللعب عن طريق الأجناب ولكن عاب الفريق اللمسة الأخيرة وإنهاء الهجمات‏.‏

وتقدم أبومسلم كثيرا للمعاونة في الهجوم مما فتح الجبهة اليسري في الأهلي التي لعب عليها انبي‏,‏ معتمدا علي الهجمات المرتدة التي كاد يسجل منها هدفين لو احسن لاعبوه استغلالها‏.‏
ويدفع بونفرير بدخول محمد فضل بدلا من أحمد صلاح حسني المجهد وغير الموفق علي أمل تعديل النتيجة الذي تلقي تمريرة رائعة من محمد فضل في حلق المرمي ولكنه لعبها فوق العارضة‏.‏
وينشط جيلبرتو ويسدد قوية مباشرة ينقذها عصام محمود‏.‏

وتشهد الدقيقة‏21‏ هدفا ضائعا من عبدالحميد حسن عندما تقدم بالكرة لعبها ساقطة تصطدم بالقائم وتخرج خارج الملعب بعد أن تخطت الحضري‏.‏ ويرد عليها خالد بيبو بكرة مباشرة تعلو العارضة بقليل‏.‏
ويلقي بونفرير بالورقة الأخيرة بدخول محمد جودة بدلا من إبراهيم سعيد‏..‏ الذي ينال انذارا بعد نزوله مباشرة‏.‏

ويتابع فضل كرة ساقطة ويلعبها وهو في حلق المرمي ولكنها تعلو العارضة وينال وائل جمعة إنذارا ويكثف الأهلي هجماته ومحاصرته في نصف ملعب انبي ولكن حماس وجدية وسرعة ولياقة انبي كانت الأفضل‏,‏ وتسديدة أخري لجلبيرتو تمر بجوار القائم وأخري لجلبيرتو مباشرة تمر بعرض المرمي خارج الملعب وتتاح فرصة مؤكدة لحسام غالي إلي فضل في حلق المرمي يلعبها في يد الحارس لينتهي الشوط بفوز إنبي وخسارة الأهلي‏.‏

الاخضر
24-05-03, 08:51 AM
جريده الجمهوريه
=
أهلي "إيه"..ياحسره عليه..!! انهزم من إنبي.. وخسر الدوري!!!

أهدر الأهلي فرصة العمر في استعادة بطولة الدوري العام الغائبة عنه منذ عامين.. كسف جماهيره العريضة التي ذهبت إلي الملعب للاحتفال بالبطولة ولكن إنبي كان له رأي آخر حيث تمكن من الفوز بالهدف الذي سجله سيد عبدالنعيم في الدقيقة 31 من الشوط الأول وهذه النتيجة قضت علي مستقبل بونفرير وجهاز الكرة في الأهلي وعقب المباراة بكت الجماهير احتجاجاً علي العرض السييء وعلي حكم المباراة رضا البلتاجي.
قدم الأهلي البطولة للزمالك علي طبق من ذهب فلو سجل الأهلي هدفاً واحداً لأقيمت مباراة فاصلة مع الزمالك ولكن الأهلي قدم أسوأ عرض في تاريخه وتحول إلي لعبة بين أقدام لاعبي إنبي الذين قدموا الأكروبات في الملعب بعد المباراة علي أنغام هتافات جماهير الأهلي التي شجعتهم وهتفت لهم بينما انزوي لاعبو الأهلي ودخلوا غرف الملابس في كسوف وخجل ودموع حزناً علي ضياع البطولة التي ذهبت للزمالك. وخرجت جماهيره لتردد جملة واحدة وهي "أهلي إيه" ياحسرتي عليه!!
كانت البداية سيئة للأهلي حيث بدا وكأنه مجموعة لم تمارس كرة القدم من قبل.. قدم الفريق أسوأ أشواط حياته وتحولوا إلي لعبة في أرجل لاعبي انبي وليس العكس كما كان يتوقع البعض.. ويبدو أن فريق انبي أراد ان يثبت للجميع أنه لم يبع المباراة فظهروا وكأنهم هم الذين اشتروا لاعبي الأهلي.
دخل الأهلي المباراة وحالة من الرعب تسيطر علي جميع اللاعبين فضاع الدفاع واختفي خط الوسط ولعب الفريق دون هجوم نظرا لعدم وجود أحمد صلاح حسني وبلال داخل منطقة مرمي انبي خاصة وقد فرضت عليهما الرقابة اللصيقة من محمد جابر ومحمد الحديدي فاختفت خطورة الأهلي نهائيا.
عاب الأهلي عدم الدقة في الكرات العرضية خاصة من رامي سعيد الذي جرب حظه أكثر من 10 مرات.. أما عن خط وسط الأهلي فحدث ولاحرج فتحرك ابراهيم سعيد وحده بطريقة فردية وقطع الملعب طولا وعرضا ولكن نهاياته لم تكن دقيقة وتاه حسام غالي وكأنه لم يكن موجودا أما جيلبرتو فقد مال إلي الناحية اليسري كعادته لكنه لم يوفق في ربط الدفاع بالهجوم فلم يمرر أية كرة إلي أحمد بلال الذي وجد نفسه حائرا ما بين الأمام والوسط حتي اصيب وطلب الخروج بنفسه من الملعب في نهاية الشوط.
كان فريق انبي علي العكس تماما حيث لعب كرة جماعية رائعة ولم يعتمد علي الأداء الفردي أو المهارة الفردية مهما كانت قيمتها.. اعتمد الفريق علي دفاع المنطقة من وسط الملعب "دفاع متقدم" وهي خطة ذكية لطه بصري الذي لعب علي الأمان والتأمين في المقام الأول ثم اعتمد علي سرعة الارتداد من الخلف للأمام مستغلا سمير صبري واسامة حسن وحمادة شنح في ملء منطقة الوسط وربط الدفاع بالهجوم وتهيئة الفرص لكل من هاني عبدالله وسيد عبدالنعيم وعبدالحميد حسن فشكلوا خطورة كبيرة علي دفاع الأهلي خاصة في لحظة تقدم رامي سعيد من ناحية الظهير الأيمن للأهلي فانفتح هذا الشارع أمام أسامة حسن الذي مرر كرات عرضية كثيرة أربكت قلبي دفاع الأهلي شادي محمد وهادي خشبة.

فرص قليلة

كانت الفرص في هذا الشوط قليلة أو نادرة.. بدأت بتسديدة لأسامة حسن أمسكها الحضري وأول فرصة حقيقية للأهلي نتيجة خطأ لدفاع انبي ارتدت إلي أبومسلم هيأها لأحمد صلاح حسني ومنه إلي بلال الذي انفرد تماما واهدر الفرصة.. وأخري من كرة ثابتة لجيلبرتو أبعدها الحارس عصام محمود ويسدد ابراهيم سعيد خارج الملعب ويحتج لاعبو الأهلي ويطالبون بضربة جزاء لكن البلتاجي "ولا هوا هنا".

هدف مفاجيء لإنبي

في الدقيقة 31 من هجمة عنترية لفريق انبي عن طريق الناحية اليسري لأسامة حسن لحظة تقدم رامي سعيد لعب أسامة حسن كرة عرضية متقنة تلقاها سيد عبدالنعيم برأسه وهو غير مراقب رغم أنه بين قلبي دفاع الأهلي ويسددها في شباك الحضري الذي لم يفعل لها شيئا.
العجيب ان فريق انبي لم يكتف بالهدف فاستغل ارتباك الأهلي وهاجم بقوة ووصل لمرمي الحضري أكثر من مرة تخللها فقط كرة ثابتة لعبها بلال المصاب فوق العارضة ليزداد حزن الجماهير وتمسك أجهزة الراديو لتتابع نتيجة غريمها الزمالك مع الاسماعيلي وحمدوا الله ان الزمالك لم يسجل أهدافا في الشوط الأول.

تغيير اضطراري

أشرك بونفرير خالد بيبو بدلاً من بلال المصاب علي أمل أن يتحسن الهجوم ولكن بلا فائدة.. في الوقت الذي انكمش فيه إنبي خلال الشوط الثاني.. ومن أول دقيقة يشدد الأهلي هجومه وتتوالي الضربات الركنية فيسدد أحمد صلاح واحدة برأسه تتخطي الحارس عصام محمود وتكاد تسكن الشباك لكن رأس أسامة حسن تنقذ الموقف ويحولها إلي ضربة ركنية ويبدو أن بونفرير اكتشف بعد 50 دقيقة من المباراة أن كلمة السر التي يمكن أن تنقذه هي الكرات العرضية الدقيقة ولكن كان للاعبيه رأي آخر حيث كانت كل كراتهم العرضية طائشة وغير دقيقة.. ولذلك توالي ضياع الفرص خلال الشوط الثاني من الأهلي.. وأنذر الحكم رضا البلتاجي إبراهيم سعيد وجودة لتعمدهما لمس الكرة وكذلك رامي سعيد.. لتزداد العصبية في الملعب وفي المدرجات ويسدد هادي خشبة واحدة قوية في أيدي الحارس عصام محمود.
استغل لاعبو إنبي ثورة جماهير الأهلي علي الحكم رضا البلتاجي وتساقطوا واحداً بعد الآخر لإهدار الوقت وزيادة الضغط العصبي علي لاعبي الأهلي فتوقفت المباراة لأكثر من 4 دقائق خلال الدقائق العشر الأولي.

تسديدات طائشة

توالي هجوم الأهلي خاصة بعد اشتراك محمد فضل بدلاً من أحمد صلاح حسني وجودة بدلاً من إبراهيم سعيد لكن الهجوم لم يكن منظماً.. بينما شكلت الهجمات المرتدة لإنبي خطورة كبيرة بعد اشتراك مايكل أوجو بدلاً من هاني عبدالله فلعب شنح كرة ماكرة ساقطة خلف عصام الحضري ارتدت من القائم إلي خارج الملعب وصفقت الجماهير الحمراء لفريق إنبي علي أدائه الجماعي.

الفرص الأخيرة

يشدد الأهلي هجومه غير المنظم وينكمش فريق إنبي في اللحظات الأخيرة ويلعب فضل برأسه الكرة فوق العارضة ولو تركها لسكنت الشباك وفرصة أخري مزدوجة لمحمد جودة أنقذها عصام محمود وارتدت لفضل المنفرد سددها خارج المرمي.. وكرر فضل نفس الموقف مرة أخري وأهدر فرصة التعادل وواحدة أخري لأبو مسلم أخرجها الحارس المتألق ليضيع الأهلي فرصة العمر في الفوز ببطولة الدوري الغائب عنه للعام الثالث..يحتسب الحكم رضا البلتاجي 3 دقائق وقتاً إضافياً بدلاً من الضائع وسنحت خلاله فرصة من ضربة ثابتة علي بعد 23 ياردة سددها بيبو وأعادها الحكم مرة أخري نظراً لتقدم حائط المدافعين أمامه فسددها بيبو مرة أخري لترتد بنفس الطريقة مرة أخري.. ويمتلك إنبي الكرة حتي نهاية المباراة مؤكداً فوزه علي الأهلي.. وضياع الدوري من القلعة الحمراء..!
================================
الزمالك انتصر في معركة الدوري..بالليزر
انتصر الزمالك في معركة الدوري.. بالليزر وجاء الفوز علي طبق من فضة بعد ان فاز علي الاسماعيلي وخسر الاهلي أمام انبي ليفوز ابناء القلعة البيضاء بلقب البطولة رقم 46 لكرة القدم محققا الدرع للمرة العاشرة في تاريخه.
جاء فوز الزمالك في اخر مبارياته علي الاسماعيلي بهدف غال سجله حسام عبدالمنعم في الدقيقة 9 من الشوط الثاني واعاد هذا الهدف الدرع الي ميت عقبة بعد ان خرج منها لمدة موسم واحد انتقل خلاله الي الاسماعيلية ويصبح موسم 2002/2003 هو موسم الزمالك بكل المقاييس وحقق خلاله كأس السوبر المصرية الثانية ثم دوري ابطال افريقيا فكأس السوبر الافريقية واخيرا الدوري..وبذلك ارتفع رصيد الزمالك الي 67 نقطة ليفوز بالدوري بفارق نقطة واحدة بينه وبين منافسه التقليدي الاهلي ليحقق لقبا كان اقرب للخيال.
قدم الزمالك مباراة حسابية كان يحتاج فيها الحصول علي النقاط الثلاث بغض النظر عن نتيجة مباراة انبي والاهلي وتحقق له مااراد بعد ان كافح لاعبوه من البداية للنهاية ولم يدخروا جهدا حتي دان لهم الفور واللقب معا.
بدأت المباراة بحرص شديد من لاعبي الزمالك وتكتل دفاعي للاعبي الاسماعيلي حتي ينفوا عن انفسهم شبهة التواطؤ ورغم ان الزمالك كان الأكثر استحواذا علي الكرة طوال الشوط الأول إلا أن هجمات الاسماعيلي كانت الاخطر للمساحات الشاسعة التي تركها لاعبو الزمالك في نصف ملعبهم.
وكانت اخطر فرص هذا الشوط بالفعل من نصيب الاسماعيلي في الدقيقة 25 عندما اطلق إسلام الشاطر في مساحة واسعة في الجناح الأيمن ولعب كرة عرضية رائعة حولها سيد معوض برأسه قوية لترتد من أسفل القائم الأيسر لمرمي عبدالواحد السيد.
وفي المقابل تعددت المحاولات الهجومية للزمالك والتي قلل من خطورتها محاولات لاعبي الزمالك المستمرة للسقوط داخل منطقة الجزاء وحولها للحصول علي ضربات جزاء أو ضربات حرة علي حدود المنطقة وبخاصة حسام حسن وجمال حمزة اللذين سقطا مع كل لمسة لرقيبيهما من لاعبي الاسماعيلي.

كثافة هجومية

اعتمد الزمالك في هجومه كالمعتاد علي المثلث الهجومي المعتاد بقاعدته المكونة من حسام حسن وعبدالحليم علي وخلفهما رأس المثلث جمال حمزة الذي كان ينطلق من كل اتجاه وكان الاكثر فاعلية علي المرمي أو صناعة الفرص لزملائه.
ولعب تامر عبدالحميد وحسام عبدالمنعم كمحوري ارتكاز ولكنهما انضما كثيرا خلف الهجوم فتركا مساحة شاسعة بينهما وبين ثلاثي الدفاع شكلت خطورة علي مرمي الزمالك.
أما الاسماعيلي فاعتمد علي الكثافة العددية في نصف ملعبه لمنع لاعبي الزمالك من استغلال المساحات وتشكيل خطورة علي مرماهم وتراجع خماسي الدفاع الشاطر وعطية صابر وخميس جعفر وفهيم ومعوض ولم يشارك الشاطر أو معوض مع الهجوم إلا قليلا والتزم فتحي وحمص في قلب الوسط علي بعض انطلاقات تراوري مع محمد محسن أبوجريشة المهاجم الوحيد.

فرص الشوط

وشهد هذا الشوط عدة فرص كان اخطرها كالتالي:
* في الدقيقة 10 سدد عبدالحليم علي في يد الحارس صبحي.
* وفي الدقيقة 25 سقط جمال حمزة داخل منطقة الجزاء للحصول علي ضربة جزاء ولم ينخدع الحكم حسن علي.
* في الدقيقة 20 لعب طارق السعيد عرضية لجمال حمزة الذي قفز فوق الجميع ولعب عرضية اخرجها الدفاع.
* في الدقيقة 29 لعب أحمد صالح عرضية علي رأس محمد صديق الذي سددها فوق العارضة.
* في الدقيقة 34 تسديدة لمحمد حمص أنقذها عبدالواحد.
* الدقيقة 45 طارق السعيد وضربة رأس بجوار القائم.
بدأ الشوط الثاني بتغيير للإسماعيلي حيث لعب أحمد الجمل بدلا من إسلام الشاطر رغم ان الأخير كان من أفضل لاعبي الإسماعيلي.. ووضح أن هجوم الزمالك اتسم بمزيد من التركيز.. وغيرّ كابرال المدير الفني للفريق من أسلوب اللعب ليتم الاعتماد علي الكرات العرضية.
وبالفعل تقدم الزمالك بهدف من كرة عرضية.. حيث لعب أحمد صالح كرة من ضربة ركنية وجهها حسام عبدالمنعم ببراعة بضربة رأس مرت فوق صبحي الذي خرج من مرماه بطريقة خاطئة.. وتابع سيد معوض الكرة محاولا انقاذها ولكنه علي العكس أكمل الكرة داخل مرماه.
زاد الهدف من ثقة لاعبي الزمالك وأصيب جمال حمزة بشد عضلي واستبدله كابرال بحازم امام الذي زاد من النشاط الهجومي بتمريراته البينية التي كان يبحث خلالها باستمرار عن حسام حسن.
كانت أخطر تلك الفرص. كرة وصلت لحازم امام في اليسار لعبها مباشرة لحسام حسن في حلق المرمي حولها مزدوجة خلفية من الوضع طائرا ولكن أنقذها محمد صبحي بصعوبة.

موقف حرج

هدأ اللعب نسبيا في ربع الساعة الثاني من اللقاء حتي استيقظ لاعبو الزمالك مرة أخري علي هجمة مرتدة للاسماعيلي في الدقيقة 30 عندما انطلق سيد معوض في اليسار ولعب كرة عرضية رائعة إلي أحمد فتحي المتابع ولكن الكرة مرت من تحت قدمه لتخرج إلي ضربة مرمي.
أحس لاعبو الزمالك بحرج الموقف وبذل حسام حسن جهدا كبيرا خارقا مع حسام عبدالمنعم وأحمد صالح أحد نجوم المباراة ليواصل الزمالك هجومه المكثف الذي كان يقوده باستمرار أحمد صالح في الجبهة اليمني مع حازم إمام.
دفع كابرال بالصاعد شيكابالا بدلا من عبدالحليم علي - أقل لاعبي الزمالك عطاء - بينما دفع علي أبوجريشة بعبدالحميد بسيوني كمهاجم وحيد بدلا من محسن أبوجريشة.
مع سير المباراة بدأت الأعصاب تتوتر وضاعت من الزمالك عدة فرص وبخاصة من حازم وحسام.. وقطع الأخير مشوارا بالكرة وسدد صاروخا من خارج المنطقة في الدقيقة .40
قام الزمالك بتأمين دفاعه في الدقائق الأخيرة للحفاظ علي الفوز وساعده سلبية هجوم الاسماعيلي وقلة عدد مهاجميه قياسا بمدافعي الزمالك لتنتهي المباراة بفوز الزمالك بهدف حسام عبدالمنعم الغالي الذي أعاد الدوري للقلعة البيضاء بعد موسم واحد اتجه فيه إلي الاسماعيلية.

القدساوية
25-05-03, 01:18 AM
الف الف مبروك للزمالك و الله بصراحة من ناحيتي ما توقعت يخسرون الاهلي و يفوز الزمالك باللقب... بس احسن انهم فازوا عشان نقول الف الف مبرووووك للاخضر قائد منتدى الخليجية و العربية... مبروك للاخضر (( مشرفنا ))


يعطيكم الف عافية عالتغطية


تحياتي